ملتقى جحاف: موقع ومنتدى إخباري سياسي اجتماعي ثقافي عام يختص بنشر الأخبار وقضايا السياسة والاجتماع والثقافة، يركز على قضايا الثورة السلمية الجنوبية والانتهكات التي تطال شعب الجنوب من قبل الاحتلال اليمني
 
البوابةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلدخول

شاطر|

الـعـــرب الـبــائــــدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
avatar
ياسين النقيب
نائب المدير
اس ام اس اللهم أرني الحق حقاً وأرزقني اتباعه,وأرني الباطل باطلاً ورزقني اجتنابه

عدد المساهمات : 1740

تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: الـعـــرب الـبــائــــدة الإثنين 14 نوفمبر - 5:41


ثمود ـ طـسم ـ مديـن ـ أميم ـ عملاق ـ عاد ـ أصحاب القرية أصحاب الحجر ـ وقوم لــــوط
قال تعالى في سورة الفرقان : { وعاداً و ثموداً وأصحاب الرس وقروناً بين ذلك كثيراً * وكلا ضربنا له الأمثال وكلا تبرنا تتبيراً}(1).
وكما قال تعالى في سورة ( ق ) : {كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود * وعاد وفرعون وإخوان لوط * وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد}.
قـــوم هـــود عليه السلام
ذكر أبن جرير أن هوداً عليه السلام هو : هود بن عبد الله أبن رباح الجارود بن عاد بن عوص بن أرم بن سام بن نوح عليه السلام... وكان من قبيلة يقال لهم عاد، عاد بن العوص بن ارم وكانوا عرباً يسكنون الأحقاف - وهي جبال الرمل - وكانت باليمن بين عُمان وحضرموت، بأرض مطلة على البحر يقال لها الشحر، واسم واديهم مغيث.
وكانوا كثيراً ما يسكنون الخيام ذات الأعمدة الضخمة، كما قال
تعالى : { ألم تر كيف فعل ربك بعادٍ* أرم ذات العماد *} أي عاد الأولى { أرم ذات العماد * التي لم يخلق مثلها في البلاد }(2).
(1) - سورةالفجر الآيتان 7- 8.
(2) - سورة القمر الآيتان 18- 22.
وقد قيل أن (أرم) مدينة تدور في الأرض فمرة تكون بالشام، ومرة تكون في اليمن ومرة في الحجاز... وهذا كلام غير صحيح ولم أجد دليل عليه أوبرهان.
وقد كذبت ( عاد ) هود عليه السلام فأرسل الله تعالى عليهم ريحاً صرصراً وقال فيهم تعالى: { كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر * إنا أرسلنا عليهم ريحاً صرصراً في يوم نحس مستمر * تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعرٍ * فكيف كان عذابي ونذر * ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مذكر } وبهذا يكون الله قد انتقم من الذين كذبوا رسوله بريح سخرها عليهم سبع ليال ريحاً صرصراً عاتية باردة شديدة الهبوب فلم تبق أحد منهم، بل تتبعتهم حتى أنها كانت تدخل عليهم في كهوف الجبال والغيران فتلفهم وتخرجهم وتهلكهم وتدمر عليهم البيوت المحكمة والقصور المشيدة ولم يبقى منهم أحد إلا هلك.
وقد روى عن على بن أبي طالب أنه ذكر قبر هود عليه السلام في بلاد اليمن
قــبـيـلة ثــمـود
يقال لهم ثمود باسم جدهم ثمود أخ جديس، وهما أبنا عاثر بن أرم أبن سام بن نوح عليه السلام.
وكانوا عربا من العاربة يسكنون ( الحجر ) الذي بين الحجاز وتبوك - ولا تزال أثارهم باقية لتكون عبره لمن يعتبر وتسمى ( مدائن صالح ) وقد مر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب إلى تبوك بمن معه من المسلمين..
وكانوا بعد قوم عاد، وكانوا يعبدون الأصنام، فبعث الله فيهم رجلاً منهم وهو صالح بن عبيد بن ماسح بن عبيد بن حادر بن ثمود بن عاثر بن أرم بن سام بن نوح عليه السلام.. فدعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، فأمنت طائفة منهم وكفروا البقية، فهموا بقتله، وقتلوا الناقة التي جعلها الله حجة عليهم فأخذهم الله أخذ عزيز مقـتدر. وقد قال تعالى : { ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين * وأتيناهم أياتنا فكانوا عنها معرضين * وكانوا ينحتون من الجبال بيوتاً أمنين * فأخذتهم الصيحة مصبحين * فما أغنى عنهم ماكانوا يكسبون }.
كما قال تعالى { كذبت ثمود بطغواها * إذ إنبعث أشقاها * فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها * فكذبوه فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها *ولا يخاف عقباها }.
أصـحــاب الــقــريــة
وهم قوم يس عليه السلام.. قال تعالى: { واضرب لهم مثلاً} يعني لقومك يا محمد ( أصحاب القرية ) يعني المدينة { اذا جاءها المرسلون * إنا أرسلنا إليهم إثنين فكذبوهما فعززنا بثالث}(1) أي أيدناهما بثالث في الرسالة، { فقالوا إنا إليكم مرسلون }، فردوا عليهم بأنهم بشراً مثلهم كما قالت الأمم الكافرة لرسلهم يستبعدون أن يبعث الله نبياً بشراً. فأجابوهم بأن الله يعلم إنا رسله إليكم، ولو كنا كذبنا عليه لعاقبنا و أنتقم منا أشـــد الإنتقــام { وما علينا الا البلاغ المبين } أي إنما علينا أن نبلغكم ماأرسلنا به إليكم والله هو الذي يهدي من يشاء ويضل من يشاء { قالوا إنا تطيرنا بكم} أي تشأمنا منكم ومن ما جئتمونا به{ لئن لم تنتهوا لنرجمنكم} وتوعدوهم بالقتل والإهانه.
وقد بعث الله لهم جبريل عليه السلام، فأخذ بعضادتي باب القرية ثم صاح بهم صيحة واحدة فإذا هم فيها خامدون، أي قد أخمدت أصواتهم، وسكنت حركاتهم، ولم يبقى منهم عين تطرف.
وفي قوله تعالى:{ وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين}(2) أي بمعنى ما أحتجنا في الانتقام منهم إلى إنزال جند من السماء عليهم. ولهذا قال تعالى : { أن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم خامدون}(3)
(1) - سورة الحجر الآيات 80 - 84
(2) - سورة الشمس الآيات 11 - 15.
(3) - سورية يس .
قـــــوم لــــــوط
وهو لوط بن هاران بن تارح ولوط ابن أخي إبراهيم الخليل عليه السلام فأبراهيم وهاران وناحور إخوة. وكان لوط عليه السلام قد نزح عن محلة عمه الخليل فنزل بمدينة سدوم... ولها أهل من أفجر الناس وأكفرهم وأسوأهم طوية، وأرداهم سريرة وسيرة، يقطعون السبيل ويأتون في ناديهم المنكر، ولا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ماكانوا يفعلون فقد أبتدعوا فاحشة لم يسبقهم إليها أحد من بني آدم، وهي مجامعة الذكور من الناس وترك ماخلق الله من النساء لعباده الصالحين، فحل بهم من البأس الذي لا يرد مالم يكن في خلدهم وحسبانهم وجعلهم الله عبرة يتعظ بها العالمين.
حسب قوله تعالى :
{ كذبت قوم لوط بالنُّذر * إنا أرسلنا عليهم حاصباً إلا آل لوط نجيناهم بسحر * نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر * ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنُّذر * ولقد راودوه عن ضيفيه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر *ولقد صبحهم بكرة عذاب‘ مستقر * فذوقوا عذابي ونذر}(1).
(1) - سورة القمر الآيات 33 - 40
قــــوم مــــديـــن
قوم شعيب عليه السلام ( شعيب بن صيفور بن عيفا بن ثابت بن مدين بن إبراهيم ) وهم أهل ( مدين ) قوم عربا يسكنون مدين التي هي قريبة من أرض معان في الأردن من أطراف الشام، مما يلي ناحية الحجاز قريباً من بحيرة لوط، وكانوا بعد قوم لوط بمدة قريبة وهم قبيلة بني مدين بن مديان بن إبراهيم الخليل وكان أهل مدين يعبدون ( الأيكة ) وهي شجرة من الأيك وكانوا أسوأ الناس معاملة يبخسون المكيال والميزان، ويأخذون بالزائد ويدفعون بالناقص، وقد أفتروا على الله كذباً، وجحدوا وكفروا فدعا عليهم نبي الله شعيب فزلزلت بهم الأرض ومن ثم أخذتهم الرجفة، وأزهقت أرواحهم من أجسادها، وأصبحت جثثهم جاثية لا أرواح فيها ولا حركات، وأرسل لهم ظلة ينطلق شرر النار من سائر أرجائها وفي قوله تعالى : { فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين}.
فسبحان الله مبيد القــرون
· ثمود وجديس أخوان وهما ابنا عاثر بن أرم بن سام بن نوح عليه السلام
· هود بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح
· أربعة من الرسـل عرب وهم : هود و صالح وشعيـب و نـبيـك يـا أبـا ذر.
· هود هو أول من تكلم العربية ومن ثم تناقلتها عنه قحطان وقحطان من بقايا العرب العاربه (البائدة) .

_________________
التحرك الجماعي للشعوب هو الأمل في نيل الاستقلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الـعـــرب الـبــائــــدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى جحاف :: الملتقيات العامة :: الملتقى العام-