ملتقى جحاف: موقع ومنتدى إخباري سياسي اجتماعي ثقافي عام يختص بنشر الأخبار وقضايا السياسة والاجتماع والثقافة، يركز على قضايا الثورة السلمية الجنوبية والانتهكات التي تطال شعب الجنوب من قبل الاحتلال اليمني
 
البوابةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلدخول

شاطر|

إلى سروري ومن على شاكلته بقلم/ أبو محمد الجنوبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
avatar
المسافر
محرر
اس ام اس النص

عدد المساهمات : 330

تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: إلى سروري ومن على شاكلته بقلم/ أبو محمد الجنوبي الإثنين 11 فبراير - 8:41

أتحفنا حبيب سروري بعدة مقالات في صحيفة عدن الغراء وكلها تنفث بسموم أو كما يقال يدس السم بالعسل وهذه طبيعتهم منذ الأزل فها هو يجلد الضحية ويبارك للجلاد أعماله فتارة ينعتنا بالعنصرين وتارةً بممارسة الإرهاب على أبناء جلدته بالبحث عن الجينات وغيرها من مسميات فلو كنا عنصرين لما تقلد رئاسة الجمهورية وأغلب أعضاء الحكومة ومعظم السفراء من أبناء منطقته من خارج حدود الجنوب ولكن هذا قدرنا وهذا رد جميل منهم فها هو أديبنا المبجل لم يكتب مقالة واحده منذ احتلال الجنوب صيف 94م لما يجري من عبث وسطو ومحو لكل ما هو جنوبي فقد كنا بحاجه لسماع أصواتهم بشي من المصداقية بدون مجامله ولكن أغلب هذه الفئة وقفت مع المخلوع حسب نعتهم هذه الأيام ليطلوا علينا بشعار عدن للعدنيين فأبن شبوه وأبين بدو في عدن وأبناء لحج قرو أو يسموا بأسماء مناطقهم الردفاني والضالعي واليافعي بينما الآتي من خارج حدود الجنوب أبن عدن أب عن جد هكذا قواميسهم وأحلامهم المريضة توسوس لهم وماذا يعيب جنوبنا العربي عند البروفسور الذي لم تروقه فقد كررها مرتين وكأنها تسميه شيطانيه فلم يجهد نفسه قليلاً ليقرأ وثيقةً الاستقلال التي تنص مادتها الأولى تمنح المملكة المتحدة الاستقلال للجنوب العربي فهذا الاسم يؤرقه ويجعله في كوابيس دائمة كون منطقته لم يشملها الجنوب لذلك فهو يـحشر تهامة وغيرها من مناطق ولم يجرؤ على الإفصاح عن مكنون سره فما هو المعيب بتسميه جمهوريه جنوب أفريقيا هل هبت الدول التي تـقع جنوب القارة واعترضت عليها قبل إن تدخلنا أنت بخط الاستواء ومدرا السرطان لذا نقول للأديب الهمام أن الجنوبيين يروق لهم هذا الاسم فقد استلمنا استقلالنا بهذا الاسم والذي لا يعجبه يغادر إلى منطقته ويتمنن كما يشاء وكما يقول الشاعر مالي في اليمننة نفاعة وتارة أخرى يقحمنا بالـعظماء الجنوبيين ومنهم عمر الجاوي وغيره فقد نسي البروفسور المتاعب التي تعرض لها وعندما توفى لم يسمح بتشيعه في مدينته عدن فقد وري الثراء ليلاً بعدد أصابع اليد من المشيعين ولم يحرك ضمير الأديب الوحدوي بمقاله واحده ينتقد هدا التطرف العنصري من قبل أسياده ولكنه غض الطرف من أجل يمننته فنحن نقول للأديب أن لكل مرحله عظمائها فعظماء هذه المرحلة الشهيد الشاب الصبيحي الذي سال دمه الطاهر على رصيف الشيخ عثمان والشهيدين بارجاش وبن همام اللذان قتلا في المكلا بحضرموت والشهيدين العامري والحبشي في عتق شبوه اللذان قتلا غدراً وعدواناً برصاص الأمن المركزي وهما يحملان علم الجنوب وفي الأخير نهمس في أذن الأديب الموقر أن شعب الجنوب شب عن الوصاية وعن التنظير الشيوعي والشرعي والشريعة والإرهاب فكلها أدت بالجنوب والجنوبيين إلى مقتل والله من وراء القصد ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى سروري ومن على شاكلته بقلم/ أبو محمد الجنوبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى جحاف :: الملتقى الاخباري والسياسي :: الملتقى السياسي العام-